play_arrow
٠٢/٢٠/٢٠١٨

أحبّتَنا إن الغرامَ أصابني

حِبَّتَنا إِنَّ الغَرامَ أَصابَني * وَغَيَّبَني حَتّى تَحَيَّرتُ فيكُمُ
فَإِن رُمتُ نَوماً فارَقَ النَومُ مُقلَتي * وإن رُمتُ بَسطاً خَفَّ سَلوايَ عَنكُمُ
وإن كُنتُ من أَهلي قَريباً أَخاف أَن * تَروا مِن مُحِبٍّ حالةَ البُعدِ مِنكمُ
وَإِن كُنتُ ناءٍ عَنكُمُ خِلتُ أَنَّني * أَقصرُ عَن نَهجِ العَبيدِ لَدَيكُمُ
عَلى كُلِّ حالٍ لَيسَ في الحُبِّ راحَةٌ * أَموتُ شَهيداً وَالسَلامُ عَلَيكُمُ