حضارة الماء والمساجد الخضراء بالمغرب

حضارة الماء والمساجد الخضراء بالمغرب

أضيف بتاريخ ٠٨/٠٦/٢٠١٩
|

متحف محمد السادس لحضارة الماء بالمعرب وبرنامج المساجد الخضراء موضوع هذا الشريط الوثائقي الذي يستعرض حصيلة عمل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في مجال الطاقة المتجددة وحماية البيئة...
في البداية يعرف الشريط بانخراط المملكة المغربية في المساعي الدولية للتقليص من الانبعاث الحراري الأمر الذي عززه الدستور المغربي بنصه على "الحق في البيئة".
متحف محمد السادس لحضارة الماء بالمغرب الذي تم تدشينه على يد ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن سنة 2017 بمدينة مراكش، يعتبر نموذجا لتراث مغربي أصيل في مجال الحفاظ على البيئة، تراث يشهد على علاقة الأوقاف بالماء امتلاكا وحماية وتدبيرا: بذلك أشار السيد عبد الرحيم بغزلي المندوب الجهوي للشؤون الإسلامية بمراكش، والسيد عبد النبي منصور مدير متحف محمد السادس لحضارة الماء بالمغرب.
تم تطرق الشريط إلى برنامج المساجد الخضراء المحدث من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية حيث يعتمد هذا البرنامج على الطاقة الشمسية في كل الخدمات الطاقية التي تقدمها المساجد، الأمر الذي تم عرضه على أنظار قمة المناخ العالمية المنعقدة بمراكش سنة 2016، بتقديم مسجد الكتبية المشيد في عهد المرابطين ومسجد مولاي يزيد الذي يعود إلى فترة الموحدين، بكونهما مثالا تم به تدشين برنامج المساجد الخضراء.