أجواء لم تشاهدها من قبل. أجواء الحضرة في الليلة الكبرى بالزاوية البودشيشية بمداغ

أجواء لم تشاهدها من قبل. أجواء الحضرة في الليلة الكبرى بالزاوية البودشيشية بمداغ

أضيف بتاريخ ١١/١٦/٢٠١٩
|

الزاوية البودشيشية تسدل الستار عن ملتقها العالمي بإحياء "الليلة الكبرى"

مداغ: جمال أزضوض
أختتمت، ليلة أمس الأحد 10 نونبر الجاري، إحتفالات الزاوية القادرية البودشيشية بمناسبة ذكرى مولد رسول الله محمد صلى الله عليه وسلّم، وذلك بإحياء "الليلة الكبرى"، بحضور عدد هام من مريدي الطريقة البودشيشية القادمين من أنحاء العالم.
وجاء إحياء هذه الليلة التي نشطتها المجموعة الرسمية للطريقة القادرية البودشيشية للمديح والسماع، ساعات بعد إسدال الستار على الملتقى العالمي للتصوف في دورته الرابعة عشر بمداغ.
وإفتتحت الليلة بكلمة الشيخ جمال القادري بودشيش، شيخ هذه الطريقة الصوفية، قبل أن تُعطى الكلمة لعدد من مشايخ الطريقة القادمين من دول مختلفة كمصر والهند وتركيا، لتختتم بطقوس المديح الصوفي.
تفاصيل أوفى في الربورتاج التالي: