مات فيه .. وسيحيى به

الشيخ عبد القادر الجيلاني


يقول الأمام عبد القادر الجيلاني :-
لقد كان الحلاجُ طيراً يسبحُ في سماء الأولياء، نظر إلى الله بقلبه فانتشى .. فصعد ، فظل يصعد إلى الأعلى في السماء حتى اختفى عن دائرة نظر الأولياء ، 

قال : أريدُ أن أراك بعيني ، فاصطدم 
بقوله : كل من عليها فان 
فانكسرت جناحيه وسحقت عظامه، سقط حتى وصل إلى الأرض فقتله الناس، عاش منتشيا بالحب الإلهى .. ومات فيه .. وسيحيى به