الموسم الديني لزاوية أسا ما بين 19 و24 نونبر الجاري

أضيف بتاريخ ١١/٠٨/٢٠١٨
و م ع


تنظم مؤسسة آسا الزاك للتنمية والفكر والثقافة، ما بين 19 و24 نونبر الجاري بآسا، الموسم الديني السنوي لزاوية آسا "ملك ى الص الحين" تزامنا مع ذكرى المولد النبوي الشريف. وتكتسي دورة هذا العام، وفقا للمنظمين، أهمية خاصة بعد تصنيف الموسم تراثا لاماديا وطنيا، ووضعه على لائحة اليونيسكو في أفق الاعتراف به تراثا لا ماديا للإنسانية في غضون السنتين المقبلتين.

ويتوزع برنامج هذا الحدث الروحي، الذي ينظم بدعم من المجلس الإقليمي لآسا الزاك، والسلطة المحلية ووكالة الإنعاش والتنمية للأقاليم الجنوبية للمملكة، على أنشطة تجارية ومعارض متخصصة وليالي الذكر والمديح تحييها فرق حسانية وأمازيغية، ومسابقات في حفظ القرآن الكريم وتجويده احتفاء بمولد النبي صلى الله عليه وسلم في رحاب زاوية آسا.

ويعتبر الموسم، وفق القائمين عليه، علامة مهمة في تاريخ التصوف في المغرب على طريقة أهل الصحراء، ويشكل ملتقى (ملك ى) سنويا للقبائل الصحراوية وفرصة للتعريف بالثقافة البدوية من خلال الحرف التقليدية وأنماط تربية الإبل.

وستعرف دورة هذا العام تنظيم "مهرجان الإبل" الذي سيشهد سباقات الهجن وركوب الجمال وترويضها والألعاب التقليدية المرتبطة بها، فضلا عن مسابقة أحسن قصيدة في الشعر الحساني للتغني بمحاسن الإبل وصفاتها، ومسابقة أخرى عن أجمل ناقة مع وصيفتيها.

كما ستشهد رحاب زاوية آسا لأول مرة هذا العام تنظيم عرس جماعي لفائدة عدد من شبان وشابات الإقليم، وفق العادات والتقاليد المحلية.

من ناحية أخرى، سيعرف هذا الحدث الديني والروحي تنظيم ندوة علمية حول المدن العتيقة تناقش أصول العمارة والبنيان ومعالم التراث الروحي والثقافي والفكري المميز لآسا المغربية وشنقيط الموريتانية.

كما ستنظم مؤسسة آسا الزاك للتنمية والفكر والثقافة بالتعاون مع جامعة ابن زهر بأكادير قبل الافتتاح الرسمي لنسخة هذه السنة من ملك ى الص الحين الدورة الثانية من ملتقى الفرص حول التنمية المستدامة "كوب 2" (COP-D2) في موضوع "الطاقات المتجددة والتنمية المستدامة".