"قبسات تراثية من المدائح النبوية" بـ "سماع الرباط"

أضيف بتاريخ ١٠/٣٠/٢٠١٨
و م ع


تنظم جمعية الأصالة للأمداح النبوية وموسيقى الآلة، احتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف، يومي رابع وخامس نونبر 2018 بالرباط، الدورة العاشرة من المهرجان الوطني "سماع الرباط"، وذلك تحت شعار "قبسات تراثية من المدائح النبوية". 

وذكر بلاغ للجهة المنظمة أنه سيشارك في هذه الدورة، التي ستحتضن فعالياتها قاعة باحنيني التابعة لوزارة الثقافة والاتصال ابتداء من الساعة الخامسة مساء، والمنظمة كذلك في إطار عناية الجمعية بالتراث المغربي الأصيل بجل روافده، فرق تراثية من الرباط وسلا وفاس وشفشاون تمثل جل الألوان والأنماط الفنية من موسيقى أندلسية ومديح وطرب الملحون والذكر العيساوي والموشحات. 

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة أيضا مائدة مستديرة يوم رابع نونبر حول موضوع "الفنون التراثية .. آفاق ورهانات"، وورشة تكوينية يوم خامس نونبر في السماع المغربي، يحتضنهما مقر الجمعية بالرباط. 

ويشكل هذا المهرجان مناسبة متجددة منذ تأسيسه سنة 2008 للنهوض بالفنون التراثية (المديح والسماع وموسيقى الآلة وطرب الملحون والذكر العيساوي)، وكذا للوقوف على التراكمات ومراجعة "ما شابها من عيوب سواء من حيث النصوص المتداولة أو من كثرة التلحين وبتر القصائد". 

وتهدف جمعية الأصالة للأمداح النبوية وموسيقى الآلة إلى المحافظة على التراث الأصيل عموما والمديح والسماع وموسيقى الآلة على وجه الخصوص، وتتكون من 35 عضوا (قراء للقرآن، منشدون، عازفون وأساتذة باحثون). 

وأنتجت الجمعية، التي شاركت في العديد من التظاهرات والمهرجانات الوطنية والدولية، خمسة أقراص في الشمائل المحمدية والذكر والابتهال والسماع الصوفي وبردة المديح، كما أنتجت حصصا للتلفزيون المغربي.