الرابطة المحمدية للعلماء .. إطلاق سلسلة دفاتر علمية لتفكيك خطاب التطرف وصيغة جديدة لمنصة الرائد

أضيف بتاريخ 12/26/2018
و م ع


الرباط - أعلنت الرابطة المحمدية للعلماء أنه سيتم، يوم الجمعة المقبل بمقرها بالرباط، تقديم سلسلة جديدة من دفاتر تفكيك خطاب التطرف، وكذا الصيغة الجديدة لمنصة الرائد لتفكيك التطرف، وذلك بالموازاة مع تنظيم الدورة الأولى لبرنامج الدورات التأهيلية في العلوم الإسلامية. 

وأوضحت الرابطة، في بلاغ لها اليوم الثلاثاء، أن هذه السلسلة هي "سلسلة علمية تم إعدادها بالرابطة المحمدية للعلماء عبر وحدتها المختصة في تفكيك خطاب التطرف، عبر تفكيك عدد من المفاهيم ذات الصبغة الشرعية التي تستند إليها الجماعات المارقة، ويحرفها دعاة التطرف والإرهاب، ويبنون عليها خطابات المفاصلة والكراهية، والعنف". 

وأعلنت الرابطة، في بلاغها، أنها ستنظم، في اليوم نفسه بمقرها بالرباط (ابتداء من الساعة الاشرة صباحا)، الدورة الأولى لبرنامج الدورات التأهيلية في العلوم الإسلامية، تحت عنوان "الفقه المالكي .. عطاء ونماء .. مفاتيح ومسارات". 

وأكد البلاغ أن تنظيم هذه الدورة يأتي " حرصا من مؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء على النهوض بدورها، اضطلاعا بالتوجيهات السامية لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في العكوف، دراسة وبحثا، على خدمة البعدين المعرفي والمضموني، لديننا الحنيف، قصد بلورة المضامين الأصيلة المتزنة والوسطية المعتدلة، وخدمة لثوابت المملكة الشريفة، فقها وعقيدة وسلوكا".