فرق السماع والإنشاد المغربية شكلت مصدر ثراء مستمر لمهرجان سماع الدولى للانشاد والموسيقى الروحية بالقاهرة (رئيس ومؤسس المهرجان)

أضيف بتاريخ 09/19/2018
و م ع


القاهرة -  قال رئيس ومؤسس مهرجان "سماع" الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية بالقاهرة، الفنان انتصار عبد الفتاح ، إن المشاركة المنتظمة لفرق المديح والسماع والإنشاد الروحي المغربية في المهرجان، شكلت مصدر ثراء لهذه التظاهرة على مر الدورات. وتابع الفنان المصري ، اليوم الخميس في مؤتمر صحفي للكشف عن تفاصيل دورة هذه السنة من المهرجان التي ستقام في الفترة ما بين 22 و 29 سبتمبر الحالي أن المغرب دأب على المشاركة في مختلف دورات هذه التظاهرة الثقافية بشكل فعال وفي إطار التبادل والتلاقح الثقافي بين البلدين. وسجل أن هناك حضورا قويا أيضا لفرق مغربية في دورة هذه السنة التي ستقام فعالياتها lما بين 22 و 29 سبتمبر الحالي ، في أماكن مختلفة، مثل "قلعة صلاح الدين" و "قبة الغوري" و "مسرح ساحة الهناجر" ، و "شارع المعز" و "مجمع الأديان". من جهتها أشادت المديرة التنفيذية للمهرجان، سهام إسماعيل ، بالمشاركة المتميزة والمستمرة للفرق المغربية بمهرجان سماع الدولي، منوهة بالدور الثقافي الذي يلعبه المهرجان في التبادل الثقافي بين مختلف الدول. وستشارك في دورة هذه السنة (الدورة 11) فرق تمثل 16 دولة من مختلف أنحاء العالم، من بينها على الخصوص ، فضلا عن المغرب، الهند واليونان والصين، ونيجيريا واليمن والجزائر وتونس والأردن وباكستان وإثيوبيا وإندونيسيا والسودان، وسيريلانكا"، بالإضافة إلى مشاركة الكونغو برازافيل كضيف شرف.

وسيكرم المهرجان مجموعة من الشخصيات التي أثرت بإبداعاتها وفنها على المستوى المحلي والعالمي.

وتقام على هامش المهرجان ندوات تسلط الضوء على مختلف جوانب فن السماع وحوار الثقافات، يتحدث فيها مجموعة من الخبراء والمتخصصين بالمجال الفني والثقافي.