المغرب كان دائما بلدا رائدا في مجال الحوار بين الأديان (سفير)

المغرب كان دائما بلدا رائدا في مجال الحوار بين الأديان (سفير)

أضيف بتاريخ ٠٥/٢٨/٢٠١٩
و م ع


نيروبي – أكد السيد مختار غامبو سفير المغرب بكينيا، الممثل الدائم للمملكة لدى برنامج الأمم المتحدة للبيئة وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، أمس الإثنين بنيروبي، أن المغرب، الذي عرف عبر تاريخه نموذجا حضاريا فريدا للتعايش والتسامح والتفاعل بين المسلمين وأتباع الأديان الأخرى، كان دائما بلدا رائدا في مجال الحوار بين الأديان.

وأبرز السيد غامبو ، في مداخلة خلال إفطار مناقشة حول الحوار بين الأديان، نظم على هامش أشغال الدورة الأولى للجمعية العامة لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (موئل الأمم المتحدة)، أن هذا النموذج الحضاري تعزز خلال السنوات الأخيرة بفضل الدور الهام الذي يضطلع به صاحب الجلالة الملك محمد السادس في مجال تعزيز قيم السلام والتعايش والحوار بين الأديان.