التعليقات

No comments
كن أول من يرسل تعليق

"التصوف، روح ديانات الكتاب.. حوار الثقافات والأديان" موضوع ندوة دولية بفاس يومي 15 و16 دجنبر

أضيف بتاريخ ١٢/١٤/٢٠١٧
و م ع


فاس - تحتضن مدينة فاس ، يومي 15 و16 دجنبر الجاري ، ندوة دولية في موضوع "التصوف، روح ديانات الكتاب.. حوار الثقافات والأديان".

وتعرف الندوة التي تنظمها كل من (مؤسسة لسان الدين بن الخطيب للدراسات وحوار الثقافات) والجامعة الأورو-متوسطية بفاس، مشاركة باحثين وأكاديميين من المغرب وعدة بلدان من المشرق وأخرى غربية.

وأوضح المنظمون في لقاء صحفي عقد ، عشية اليوم الأربعاء ، بالعاصمة العلمية للمملكة خصص لتسليط الضوء حول هذه التظاهرة، أن الأمر يتعلق ب25 باحثا ينحدرون من تركيا وتونس والجزائر ومصر وفرنسا وإسبانيا وإنجلترا والولايات المتحدة إلى جانب أكاديميين وفقهاء مغاربة.

وأكدوا أن ما يميز هذا اللقاء إشراك فقهاء وعلماء مسلمين ومسيحين ويهود، بغرض فتح نقاش بناء ومعمق حول التصوف في الديانات السماوية الثلاث، وبحث ما يمكن أن يقدمه كأساس للحوار بين الثقافات والأديان.

وشددوا على أن الغاية من عقد هذه الندوة ، وهي السادسة من نوعها التي تنظمها (مؤسسة لسان الدين بن الخطيب للدراسات وحوار الثقافات) حول التصوف ، هي البحث في سبل تحقيق حوار للثقافات لاسيما في هذا الظرف العصيب الذي يمر منه العالم حاليا، وتأكيد أن الدين ، والتصوف أحد تجلياته ، أساس للتفاهم وجمع الكلمة.

وتبحث الندوة في ثلاثة محاور تتمثل في "الفكر والممارسة الصوفية في خدمة السلم والتسامح في الديانات الثلاث"، و"النصوص والمعارف في حوار الديانات"، و"الممارسة الصوفية في الديانات الثلاث ودورها في الحوار العالمي"، على أن تختتم بجلسة تخصص لأعلام التصوف في مختلف الديانات السماوية.

وستسبق الجلسة الافتتاحية لهذه الندوة الدولية بلقاء خاص للباحثين الشباب يضم طلبة دكتوراه من اشبيلية ونظراءهم من جامعة سيدي محمد عبد الله بفاس، للتداول حول حوار الثقافات وحول المواضيع التي يدرسونها والتي تهم بالأساس التصوف.