الحكمة الخامسة والأربعون بعد المائتين

أضيف بتاريخ 11/19/2018
ابن عطاء االله السكندري


جعلك في العالم المتوسط بين ملكه وملكوته ؛ ليعلمك جلالة قدرك بين مخلوقاته ، وأنك جوهرة ، تنطوي عليك أصداف مكوناته .