عن ابن عطاء الله السكندري : الحكمة 169

أضيف بتاريخ ١٠/٢٢/٢٠١٨
ابن عطاء االله السكندري


عنايته فيك لا لشيء منك ، وأين كنت حين واجهتك عنايته، وقابلتك رعايته !؟ لم يكن في أزله إخلاصُ أعمالٍ ، ولا وجود أحوال ، بل لم يكن هناك إلا محضُ الإفضال ، وعظيم النوال .