الحكمة التاسعة والثلاثون

أضيف بتاريخ ٠٥/٢٨/٢٠١٨
ابن عطاء االله السكندري


لا ترفعنَّ إلى غيره حاجةً هو موردها عليك، فكيف يَرفع غيرُه ما كان هو له واضعا !؟ من لا يستطيع أن يرفع حاجةً عن نفسه فكيف يستطيع أن يكون لها عن غيره رافعا !؟