اقسام اقطاب
مقالات

التربية الصوفية وأثرها في تزكية النفوس..(1)

تمهيد الحمد لله الذي أوضح لأوليائه سبل الهداية، وأزاح عن بصائرهم غشاوة الغواية، ونور سرائرهم بفيوضات رحمته العلية فغابوا في عظمته البهية، ونزهو الفكر في علاه، واستنشقوا نفحة هواه الصمدية الطاهرة،

الولي العابد: محمد بنبراهيم الأنصاري (1): البذرة السنوسية الطيبة

بإذن الله أبدأ هذه السلسلة في التعريف ببعض رجالات المغرب خاصة، من أهل العلم أو الصلاح أو كليهما. وقررتُ أن أبدأ بالتعريف بأستاذي العزيز وصديقي الكبير، والذي فقدناه في الصيف الماضي.. فقد كان رحمه

الحضور الصوفي في الأندلس والمغرب

نؤثر الانطلاق في عرض وجهة نظرنا وملاحظاتنا من أمارات ذات صلة بالتصور المنهجي والبعد الفكري اللذين يوجهان أسلوب البحث لدى الدكتور جمال علال البختي واللذين يرسمان للقارئ جملة من الحقائق المؤسسة من جهة

دور التصوف في تنظيم الحق الديني بالمغرب

توجه السلطة السياسية للطرق الصوفية كحليف استراتيجي في هذه المرحلة هو قرار ذو أهمية خاصة التصوف المغربي ابتعد عن التجريد الفقهي والكلامي والفلسفي ولم ينشغل بالسياسة امحمد العلوي لعبت مؤسسة الزوايا

الحلاَّج

يُشبِّه المؤلِّف صوفية الحلاج، التي يرى أن سُحُب الغموض تلفُّها "وتمنع كثيرين من رؤيتها على الحقيقة"، بتجربة المسيح؛ وإن كان الأقرب إلى الواقع أن الحلاج أحبَّها أن تكون كذلك، فتثمر الثمر نفسه بلغ

النَّصُّ الصُّوْفِيُّ .. خِطَابُ إشَارَاتٍ أمْ إحْدَثِيَّاتٌ مَعْرِفِيَّة ؟

اعتاد المهتمون بالتصوف الإسلامي كحركة تجديد في التاريخ الإسلامي توصيف الشيخ الأكبر محي الدين ابن عربي بأنه سلطان العارفين إسوة بالشاعر الصوفي عمر بن الفارض بأنه سلطان العاشقين ، وهذا الاستحقاق للأول
1 2 3 4 5 » ... 135