اقسام اقطاب
           

سطات تحتضن الملتقى الفكري الرابع حول السيرة النبوية في موضوع "التأسـي الهـادي والتجلي الباني"


و م ع

سطات - افتتحت أمس الأربعاء بسطات أشغال الندوة الدينية والعلمية المنظمة من طرف المجلس العلمي المحلي للإقليم ، في إطار الملتقى الفكري الرابع حول السيرة النبوية في موضوع "التأسـي الهـادي والتجلي الباني" انطلاقا من قول الله عز وجل "لقد كان لكم في رسول الله إسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا".



و في كلمة بالمناسبة ، أكد السيد خطيب لهبيل ،عامل إقليم سطات ،أن هذا الملتقى يعد حلقة من سلسلة مبادرات المجلس العلمي المحلي الرامية إلى ترسيخ الأخلاق السامية من خلال التكثيف من التوعية الدينية من أجل بناء المجتمع وتقوية مناعته. 

و بعد أن ذكر بأهمية هذا اللقاء الديني والفكري والثقافي ، استحضر السيد خطيب لهبيل العناية الملكية السامية التي يوليها أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس للعلـم والعلماء، وإحداث مؤسسات للسهر على الشأن الديني والأمن الروحي ووحدة العقيدة والمذهب المالكي، وبناء وإصلاح المساجد، وبالكراسي العلمية ومحاربة الأمية، والاعتناء بالأئمة والوعاظ والمرشدين والقيمين الدينيين وكل المشرفين والعاملين بالحقل الديني.

كما ذكر في هذا السياق بترأس أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس للعديد من اللقاءات الدينية والفكرية، وعلى رأسها الدروس الحسنية الرمضانية وذلك استلهاما للعبر منها في السير بالأمة المغربية في الطريق المستقيم، وطريق الصلاح والهدية.

وفي ختام كلمته نوه عامل الإقليم بالمجهودات المبذولة من طرف المجلس العلمي المحلي لسطات، ومن خلاله كل رؤساء المجالس العلمية المحلية و أعضائها ، لإعداد وإنجاح هذا الملتقى ، الذي سيتم من خلال أشغاله استحضار السيرة النبوية الشريفة .

حضر هذا اللقاء رئيس المجلس العلمي المحلي لسطات ونائب رئيس جامعة الحسن الأول ورئيس المجلس الجماعي لمدينة سطات والكاتب العام للعمالة وأعضاء المجلس العلمي المحلي لسطات وعدد من الأساتذة الجامعيين والأئمة والوعاظ والمرشدين والقيمين الدينيين وكل المشرفين والعاملين بالحقل الديني بالإقليم.

و نظم على هامش الملتقى الرابع للسيرة النبوية بسطات معرض للوثائق الدينية والتراثية التي تصد جانيا من السيرة النبوية من المشرق الى المغرب.




تعليق جديد
Facebook Twitter

أخبار | مقالات | بودكاست | فيديو | دليل الإمام